ما هو رجيم الفواكه الكيميائي؟

لا توجد دراسات أو أدلة علمية كافية حول رجيم الفواكه الكيميائي، ولكن يُمكن اتباع الرجيم الكيميائي لإنقاص الوزن، والذي يعتمد على تناول مجموعة مُحددة من الأطعمة معًا بما في ذلك الفواكه؛ وذلك لمحتواها من بعض المركبات الكيميائية التي يُمكن أن يُساهم تفاعلها معًا في تحسين معدل عمليات التمثيل الغذائي في الجسم، وبالتالي زيادة احتمالية إنقاص الوزن، ويُسمح في هذا النوع من الرجيم بتناول 3 وجبات رئيسية فقط في اليوم، ولكن يُنصح باستشارة أخصائي التغذية قبل اتباعه لتأكد من إمكانية ذلك.[١][٢][٣]


ما الأطعمة المسموح بالرجيم الكيميائي؟

توجد مجموعة مُحددة من الأطعمة التي يُسمح بتناولها في الرجيم الكيميائي مع مراعاة أنَّ هذه الأطعمة لا يمكن الجمع بينها في وجبة واحدة كمصادر البروتين المختلفة، لذا يجب استشارة أخصائي التغذية لتحديد نوع الأطعمة التي لا يُنصح بتناولها معًا، ومن الأطعمة المسموحة ما يأتي:[١][٣]

  • اللحوم بأنواعها، مثل؛ لحم الضأن، والسمك، والدجاج.
  • بعض أنواع الفواكه كالتفاح، والجريب فروت، والبرتقال، والكمثرى، والموز، والدراق، والخوخ.
  • بعض الخضراوات غير النشوية كالجزر، والطماطم، والسبانخ، والطماطم، والخيار، والكرفس، والخس.
  • خبز الحبوب الكاملة.
  • البيض.
  • بعض المشروبات كعصير الجريب فروت، والقهوة السوداء غير المُحلاة، والشاي غير المُحلى.




توجد العديد من الأطعمة التي يُنصح بتجنب تناولها عند اتباع الرجيم الكيميائي، وتشمل هذه الأطعمة بعض أنواع الخضراوات كالبطاطا الحلوة، والبروكلي، والزهرة، إلى جانب الحبوب، ومنتجات الألبان، والبقوليات، والبذور، والمكسرات.




هل هناك أنظمة غذائية صحيّة لإنقاص الوزن؟

توجد بعض الأنظمة الغذائية التي يُمكن اتباعها لإنقاص الوزن بطريقةٍ صحية، وتوضح النقاط الآتية بعضًا من أبرزها، ولكن تجدر الإشارة إلى ضرورة استشارة الطبيب المُختص قبل اتباع أي منها لتأكد من إمكانية ذلك وفقًا للحالة الصحيّة للفرد:


حمية البحر الأبيض المتوسط

يُمكن أن يُساهم اتباع هذا النوع من الحميات في زيادة احتمالية إنقاص الوزن بطريقةٍ صحية، إذ تعتمد هذه الحمية على تناول الخضراوات، والفواكه، والحبوب، والأسماك، والمكسرات، وزيت الزيتون، إلى جانب كمياتٍ معتدلة من الدجاج، والبيض، ومنتجات الألبان، وقليلة من اللحوم الحمراء مع الحد من تناول الحبوب المكررة، واللحوم المصنعة، والأطعمة الغنية بالدهون المتحولة والسكريات.[٤]


حمية باليو

تعتمد حمية باليو على تناول الأطعمة التي توفرها الطبيعة، والتي كان يتناولها الإنسان قديمًا، والتي تشمل اللحوم، والأسماك، والدجاج، والبيض، والفواكه، والخضراوات، والمكسرات، والبذور مع الحد من تناول الأطعمة التي تخضع لأي عمليات تصنيع كمنتجات الألبان، والبقوليات، والحبوب، بالإضافة إلى الأطعمة الغنية بالسكر، والملح.[٥][٦]


حمية داش

يُشاع اتباع حمية داش من قِبل مرضى ارتفاع ضغط الدم، إذ تُركز على تناول الخضراوات، والفواكه، والحبوب الكاملة، واللحوم الخالية من الدهون، والتقليل من الكمية المُتناولة من اللحوم الحمراء، والأطعمة الدهنية، والملح، والسكريات المُضافة، ولكن يُمكن أن يُساهم اتباعها أيضًا في زيادة احتمالية إنقاص الوزن، ولكن يجب استشارة أخصائي التغذية للحصول على البرنامج المناسب وفقًا لعدد السعرات الحرارية التي يحتاجها الجسم.[٤]




يعتمد إنقاص الوزن بشكلٍ رئيسي على خفض إجمالي عدد السعرات الحرارية المستهلكة عن الاحتياج اليومي، لذا يجب استشارة الطبيب المُختص وأخصائي التغذية لتحديد عدد السعرات الحرارية وإعطاء البرنامج الغذائي المناسب وفقًا لنوع الحمية المراد اتباعها.



المراجع

  1. ^ أ ب Rachael Link (6/4/2021), "Is the Chemical Diet Safe, and Should You Try It?", healthline, Retrieved 20/10/2022. Edited.
  2. "What is Food Combining?", foodinsight, 5/12/2019, Retrieved 20/10/2022. Edited.
  3. ^ أ ب Malia Frey (6/1/2022), "What Is a Food Combining Diet?", verywellfit, Retrieved 20/10/2022. Edited.
  4. ^ أ ب Ryan Raman (27/3/2022), "The 9 Best Diet Plans for Your Overall Health", healthline, Retrieved 20/10/2022. Edited.
  5. Amy Gorin (21/12/2020), "The Weight Loss Plans to Try and the Fad Diets to Skip if You Want to See Results", everydayhealth, Retrieved 20/10/2022. Edited.
  6. "Paleo diet: What is it and why is it so popular?", mayoclinic, 19/10/2022, Retrieved 20/10/2022. Edited.